YEMSPORT
 YEMSPORT
         
         
ألتين أسير × الصقر - نظرة تحليلية على الخصم الأسيوي

ألتين أسير × الصقر - نظرة تحليلية على الخصم الأسيوي

 01-02-2015    شبكة الرياضة اليمنية | تحليل خاص ©    390

يلعب نادي الصقر حامل لقب الدوري اليمني للموسم الماضي مباراة تعتبر فارقة ليس فقط للنادي وحسب بل وللكرة اليمنية بشكل عام ، بعد الهبوط الحاد لمقاعد الاندية اليمنية في بطولة كأس الإتحاد الأسيوي من مقعدين إلى ربع مقعد فقط في فترة قياسية ، بعد سلسلة من خيبات الامل لجميع أنديتنا التي شاركت في النسخ السابقة للبطولة.

وسيواجة الصقر نادي ألتين أسير من تركمنستان في مباراة واحدة فقط تقام على إستاد عشق اباد بالعاصمة التركمانية يوم الثلاثاء العاشر من فبراير 2015 في الساعة الرابعة عصراً بتوقيت صنعاء ، وسيلعب الفائز مباراة اخرى في الدور التمهيدي الثاني على ملعب نادي الحد البحريني.

الفريق التركماني تاسس في العام 2008 في مدينة عشق أباد ، ومنذ ذلك الوقت وهو يلعب في "اليوكاري ليجا" وهي أعلى مسابقة دوري في تركمنستان ، وقد حقق لقبها مرة واحدة في العام المنصرم ، في حين حقق المركز الثاني مرة واحدة أيضا في العام 2010 ، وبالإضافة لذلك فقد حقق لقب كاس تركمانستان مرة واحدة في العام 2009.

يدرب الفريق واحد من أشهر المدربين على مستوى تركمانستان وهو المدرب يازولي هوجيلديف ، إستلم تدريب النادي في العام 2014 وحقق مع الفريق لقب بطولة الدوري لأول مرة في تاريخ النادي ، وقد كان سابقا مدربا لنادي إتش تي تي يو وحقق معة لقب الدوري مرتين والكأس مرتين ، وبالمناسبة فإن هذا المدرب قد زار اليمن عندما كان مدرباً لنادي "إتش تي تي يو" عندما واجة نادي الهلال الساحلي في العام 2007 .

يضم الفريق التركماني بين صفوفة لاعبا وحيدا غير تركماني وهو الروسي "سليم نورميرادوف" ذو الثمانية عشر عاما والمنتقل حديثا من رديف روبن كازان الروسي ، بينما يحوي 8 لاعبين من عناصر المنتخب الوطني التركماني ، ويعتبر أخطر عناصر الفريق هو لاعب نادي "إتش تي تي يو" السابق بيردي سميرادوف والذي سبق له ان مثل المنتخب التركماني 20 مرة سجل خلالها تسعة أهداف ، وقد أحرز هدفا أمام الهلال الساحلي في لقاء الفريقين في العام 2007.

تاريخ المواجهات اليمنية والتركمانية سواء على مستوى الأندية او المنتخبات تشهد تفوقا كاسحاً للجانب التركماني ، حيث خاض منتخبنا ثلاث مباريات أمام منتخب تركمانستان أعوام (1994 ، 2000 ، 2004) وخسرها جميعا ، في حين خاضت أنديتنا أمام الأندية التركمانية ثلاث مباريات ضمن بطولة كأس الإتحاد الأسيوي خسر شعب إب واحدة في حين خسر الهلال الساحلي مباراتين.

يجب على لاعبي الصقر أخذ زمام الأمور بجدية وإستشعار المسئولية وتقديم أقصى المستطاع كي يستعيدوا ما وجة الكرة اليمنية لعل وعسى يتحسن حال أنديتنا مستقبلا ، الثقة مطلوبة فالفريق التركماني ليس سهلاً وفي نفس الوقت ليس بذلك البعبع المخيف ، قد تكون اللياقة البدنية في ظل الأجواء الباردة هي الهاجس الوحيد ، ويجب أخذ العبرة من فريق اليرموك الذي لعب العام الماضي في اجواء مشابهة أمام فريق رافشان الطاجيكستاني وسقط في اخر 5 دقائق من اللقاء بعد أن كان متقدما طوال المباراة.







  شبكة الرياضة اليمنية

         


 الرئيسية
 الأخبار
 البطولات
 الأندية
 اللاعبين
 إنفوجرافيك
 عن الموقع
 إتصل بنا
 سياسة الخصوصية
 للتسجيل في الموقع
جميع الحقوق محفوظة © شبكة الرياضة اليمنية 2020