شبكة الرياضة اليمنية

 شبكة الرياضة اليمنية
         
         
الحد البحريني × الصقر اليمني - تحليل وتقديم

الحد البحريني × الصقر اليمني - تحليل وتقديم

 13-02-2015    شبكة الرياضة اليمنية ©    383

يقام الثلاثاء المقبل لقاء حاسم ومهم للغاية بالنسبة للكرة اليمنية بشكل عام ولنادي الصقر بشكل خاص حيث يحمل الصقور على عاتقهم أمال التأهل إلى دور المجموعات حينما يلعبون في ضيافة نادي الحد البحريني على الإستاد الوطني بالمنامة مقابلة الدور التمهيدي الثاني لبطولة كأس الإتحاد الأسيوي.

وكان الصقر قد إجتاز الدور التمهيدي الأول بعد الفوز على نادي ألتين أسير التركماني بهدف القناص عماد منصور الثلاثاء الماضي في المباراة التي جمعت الفريقين في العاصمة التركمانية عشق أباد.

تأسس نادي الحد الرياضي الثقافي تحت مسمى نادي النهضة في عام 1936 إلى ان تم تغير اسمه إلى نادي الحد في عام 1945, ويقع هذا النادي تحت مظلمة اندية المؤسسة العامة للشباب الرياضة وتحديداً في مدينة الحد البحرينية .
ورغم تأسس النادي قبل إنطلاق أول دوري في مملكة البحرين إلا أن الحد لم يستطع تحقيق لقب الدوري ولا مرة منذ إنطلاق أول دوري عام 1957، ونفس الأمر ينطبق على بطولة الكأس التي إنطلقت لأول مرة بمسمى "كاس الأمير" في العام 1952 حيث لم يستطع تحقيق اللقب في أي مرة في 62 بطولة سابقة.

في المقابل تأسس نادي الصقر الرياضي بمحافظة تعز في العام 1969 ، وحتى ما قبل العام 1990 لم يكن هناك دوري منتظم في اليمن ، ومنذ أول بطولة دوري تصنيفي في موسم 1990/91 لعب في الدرجة الثانية حتى موسم 1999 حين صعد لأول مرة إلى دوري الدرجة الأولى في اليمن ، وقد حقق الصقر لقب الدوري اليمني 3 مرات في أعوام (2006 ، 2010 ، 2014) كما حقق لقب الكأس مرة في العام الماضي وحقق السوبر مرتين.



بدأ الحد مشاركاتة الخارجية في موسم 2012 / 2013 ببطولة دوري أبطال العرب وبعد أن تخطى شباب الأردن سقط أمام نادي النصر السعودي ذهاباً وإياباً ، ثم كانت ثاني مشاركاتة في الموسم الماضي عندما خاض غمار بطولة كأس الإتحاد الأسيوي في مجموعة ضمت القادسية الكويتي والوحدة السوري والشرطة العراقي ، وإستطاع الحد تحقيق ثلاثة إنتصارات وتعادلين وخسارة واحدة ليحجز لة مكاناً في دور الـ 16 لمواجهة نادي الصفاء اللبناني ويفوز فيها بهدف ليصل للدور ربع النهائي مواجهاً القادسية الكويتي مجدداً ويخرج بأفضلية الهدف خارج الأرض بعد تعادلهما ذهاباً وإياباً مكتفياً بالدور ربع النهائي في أول مشاركة أسيوية للنادي.

بينما الصقر خاض غمار البطولة الأسيوية مرتين ففي الأولى أوقعتة القرعة في مجموعة ضمت النجمة اللبناني وشباب الأردن ونادي مسقط العماني وحقق خلالها تعادلين أمام شباب الأردن ومسقط ليكتفي بالمركز الرابع في المجموعة بنقطتين ، ولم تكن المشاركة التالية في العام 2011 والتي أوقعتة القرعة في مجموعة ضمت شورتان الأوزبكي والقادسية الكويتي والإتحاد السوري ، وبسبب الظروف السياسية في البلد لم يستطع أن يخوض أي مباراة على ملعبة وخرج بنقطة وحيدة جناها من أمام نادي القادسية الكويتي بعد التعادل في الكويت بهدفين لكل فريق.

من المتوقع أن يخوض نادي الحد اللقاء بخطة 4-3-3 وبتشكيلة لن تختلف كثيراً عن مبارياتة الأخيرة ، حيث من شبة المؤكد أن يبدأ في حراسة مرماة عباس أحمد خميس ذو الـ 32 سنة والذي يمثل الحد منذ العام 2012 بعد إنتقالة من نادي الأهلي ، أما خط الدفاع بقيادة سيد محمد عدنان سيحوي إلى جانبة الثلاثي حمد فيصل وإبراهيم العبيدلي ويوسف بوقيس ، أما ثلاثي المنتصف فمن شبة المؤكد مشاركة كل من محمد الداؤود وعيسى مصبح والنيجيري أوروك ، في حين سيقود الهجوم كل من النيجيري دايو وجاسم عياش وأحمد الختال في حال إستمرار إصابة البرازيلي ريكو.

في المقابل يبدوا أن الصقر سيعول كثيراً على إنطلاقات الجناحين الحبيشي والنجار وعلى سرعة عماد منصور لصنع الفارق في هكذا مباريات ، وبعودة سريعة لمباراة ألتين أسير نجد أن الفريق لعب بخطة 3-5-2 معتمداً على الإرتكازين الإثيوبي أريماس قاسم وحسين الغازي في مساندة الدفاع وتكسير الهجمات ، وكذلك في بناء المرتدات تماما كما حصل في المباراة السابقة عندما صنع الغازي كرة حريرية للعمدة صنعت الفارق في اللقاء ككل.

وفي تاريخ مواجهات الأندية اليمنية والبحرينية أسيويا والتي بدأت حكايتها في الموسم 1991/92 عندما شارك التلال ممثلاً لليمن بعد فوزة بلقب الدوري التصنيفي الأول على مستوى الجمهورية ، حيث قابل في الدور الأول نادي الرفاع الغربي البحريني ، وبعد الخسارة ذهاباً في البحرين بهدف عاد التلال ليحقق الفوز على الرفاع بهدف نظيف بتوقيع شرف محفوظ قبل أن يفوز التلال بركلات الترجيح 5 - 4 ليصبح أول نادي يمني يتأهل إلى الدور الثاني لبطولة دوري أبطال أسيا.
وبعد ثمانية أعوام كان نادي وحدة صنعاء حامل اللقب انذاك على موعد مع الرفاع الغربي أيضا ضمن الدور الأول لتصفيات دوري أبطال اسيا ، وبعد خسارة الفريق ذهاباً بهدفين عاد فريق وحدة صنعاء ليكسب لقاء العودة بثلاثية نظيفة ويتأهل للدور الثاني من البطولة.
وفي العام 2000 كان أهلي صنعاء على موعد مع مواجهة النادي الأهلي البحريني في نفس الدور وإنتهت مباراة الذهاب بفوز الفريق البحريني بهدف في صنعاء قبل أن يتعادل الفريقان سلباً في المنامة.
وبعد إستحداث بطولة كاس الإتحاد الأسيوي إلتقت الأندية اليمنية والبحرينية في 6 مواجهات كلها في دور المجموعات ، حيث خسر الهلال الساحلي مواجهة المحرق بهدف لهدفين قبل أن يتعادل الفريقين في لقاء العودة ، وفي العام 2008 خسر شعب حضرموت أمام النجمة بهدفين لهدف قبل أن يتعادل الفريقان سلباً بدون أهداف ، وكانت اخر مواجهة جمعت الأندية اليمنية بالبحرينية قبل حوالي ستة أعوام في لقائين خسرهما التلال أمام نادي البسيتين البحريني.


  شبكة الرياضة اليمنية

         


 الرئيسية
 الأخبار
 البطولات
 الأندية
 اللاعبين
 إنفوجرافيك
 عن الموقع
 إتصل بنا
 سياسة الخصوصية
 للتسجيل في الموقع
جميع الحقوق محفوظة © شبكة الرياضة اليمنية 2020