شبكة الرياضة اليمنية

 شبكة الرياضة اليمنية
         
         
عصام دريبان: الأندية والإتحاد هم من أوصلوا المنتخب إلى هذا التصنيف

عصام دريبان: الأندية والإتحاد هم من أوصلوا المنتخب إلى هذا التصنيف

 22-02-2015    متابعات    612

أوضح مهاجم أهلي صنعاء السابق والمنتخب اليمني السابق عصام دريبان أن مسؤولية وصول المنتخب الأندية اليمنية في تصنيف الاتحاد الآسيوي هي مسؤلية مشتركة مشتركة بين الأندية والاتحاد. وأضاف دريبان في إفادة صحفية أدلى بها لصحيفة "ماتش" الرياضية بالقول:"الأندية لا تتحمل مسئولية كبيرة خصوصاً إذا ما أدركنا بأنها تعاني من قلة الموارد علاوة على أن مشاركاتها في منافسات بطولة كأس الاتحاد الآسيوي ضعيفة من هذه الناحية بالإضافة على عدم وجود جانب تحفيزي بشكل كبير وربما هذا جزء من الأسباب التي لا تجعل اللاعب يمتلك الطموح في الوصول إلى دور المجموعات".

وشرح مشكلة مشاركات الأندية اليمنية في كأس الاتحاد الآسيوي بقوله: لو ركزنا في تعاملات الأندية اليمنية سنجد بأن الجانب الفني للاعبينا هو الذي يفرض حضوره الفردي فيما يغيب فكر المدربين، وهنا أستطيع القول بأن تفكير المدرب ينصب على الخروج من هذه المنافسات بأقل الأضرار ما يجعل الأندية تعتمد أسلوب اللعب بطريقة دفاعية بصورة كبيرة وربما يتطابق طريقة الأداء كما في الداخل، ولو ركزنا أكثر سنجد بأن دورينا ضعيف ويفتقر إلى كثير من تحسينات الأداء، فيما المعروف بأن الأندية التي تشارك في منافسات الاتحاد الآسيوي قوة التنافس بينها كبير لأنها في الغالب تمتلك دوريات قوية وجميع الفرق المشاركة في بطولة كأس الاتحاد قوية وبسبب مشاركاتها العديدة امتلكت خبرة لعب طويلة ربما هذا ما ينقص أنديتنا حتى تتمكن من الوصول إلى منافسات دور المجموعات في كأس الاتحاد الآسيوي والتواجد بين الأندية العربية والخليجية القوية هذا يجعلنا نؤكد أن قلة المباريات وعدم المشاركة بصورة مستمرة تقلل من فرصنا.

ومضي دريبان قائلا:"يجب أن لا ننسى بأن اللاعب اليمني بات يحتاج إلى منهجية جديدة في التدريب وتغيير أساليب التدريب التي تنتهجها الأندية فالأداء الفني بشكل عام يتطور والأساليب القديمة في التدريب لم تعد تساعد اللاعب على التطور خصوصاً وأننا نلاحظ بأن النهج الدفاعي يطغى على أداء لاعبينا ومن الواضح بأن المدرب يعتمد على قدرات اللاعب صحيح هناك فوارق بين مدرب وآخر، كلامي هذا لا يعني بأن المدرب له دور سيئ وإنما هناك من يشتت ذهنه واهتماماته بين التركيز على أداء الواجبات الدفاعية والخروج بأقل نتيجة سلبية وهذا يجعل اللاعب لا يلتزم بأسلوب تعامل وتكتيك المدرب الذي يبحث عن تحسين الصورة.

وحول امتلاك الأندية اليمنية لمقعد متكامل قال هداف المنتخب السابق:"باعتقادي أنه من الممكن أن تعود الكرة اليمنية إلى الظهور بصورة أكبر وهذا يتطلب عملا إداريا وفنيا والثبوت على عمل خطوات وإجراءات فعلية من أجل تغيير الواقع بحيث نرفع من الجانب الفني ومستوى اللاعب محلياً، الأمر هنا يقتضي تطوير المسابقات المحلية من خلال عمل دراسة تهتم بتقييم المستوى العام من قبل المهتمين يشارك فيها مختلف الكوادر الفنية والإدارية حتى يتم تحديد الخطأ ومعالجته".


  شبكة الرياضة اليمنية

         


 الرئيسية
 الأخبار
 البطولات
 الأندية
 اللاعبين
 إنفوجرافيك
 عن الموقع
 إتصل بنا
 سياسة الخصوصية
 للتسجيل في الموقع
جميع الحقوق محفوظة © شبكة الرياضة اليمنية 2020